علمي أكاديمي،يمثل دراسة تحليلية شاملة وعميقة لأصول وتطور علم الاجتماع السياسي،ويحدد ميدان علم الاجتماع السياسي،وأبرز المفاهيم والقضايا التي يركز عليها أبحاثه،بالرغم من أن هذا التحديد يبدو من القضايا الصعبة،خصوصا إذا علمنا بذلك التشابك الذي يتصف بقدر من التعقيد بين علم الاجتماع السياسي وعلم السياسة. لكن هذه الصعوبة قد تخف حدتها،إذا نظرنا إلى علم الاجتماع السياسي من الزاوية التي ينظر منها علم الاجتماع العام إلى مختلف الظواهر الأخرى،ومدى علاقاتها وتأثيرها في الظواهر الاجتماعية (بالمفهوم السوسيولوجي)،أي بمعنى من الزاوية التي ينظر منها علم الاجتماع العام،إلى الظواهر التي تنشأ كلما حدث تفاعل اجتماعي بين عدد من أفراد المجتمع أو بين جماعاته، سواء كان هذا التفاعل سياسياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً أو دينياً. ويمثل هذا الكتاب،محاولة جادة لتبيان ما تناوله الفكر الإنساني في مجال دراسة،وتحليل القضايا والمشكلات السياسية التي تؤثر وتتأثر بالبناء الاجتماعي،فهو يغطي عدداً من القضايا الأساسية في علم الاجتماع السياسي،والتي تخدم بشكل مباشر محتوى هذه المادة العلمية في الجامعات بصفة عامة،مع تبسيط أهم المفاهيم والقضايا التي يتناولها بالدراسة علم الاجتماع السياسي،بعيدا عن الخوض في بعض الاتجاهات الفكرية والمدارس السياسية المختلفة،والتي قد تثقل كاهل الدارس والباحث الأكاديمي،وهو موجه بالأساس إلى طلاب العلوم السياسية والحقوق والعلوم الإنسانية بصفة عامة.

(الناشر)

 
 

اسم الكتاب: المــدخل إلـــى أصول علم الاجتماع السياسي (دراسة تحليلية للظواهر الاجتماعية والسياسية والصراعات الايديولوجية والمصالح)
المؤلف: دكتور زاهر ناصر زكار
الناشر: مركز الإشعاع الفكري للدراسات والبحوث (فلسطين)
سنة الإصدار:2018م - 1439هـ
عدد الصفحات: 535 صفحة
حجم الكتاب: 25*35
تصميم الغلاف: فيونت للتصميم والبرمجة

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الإشعاع الفكري © 2003-2018