توثيقي يسلط الضوء على المسيرة المضيئة في تاريخ الأردن الحديث، التي قادها جلالة الملك الحسين بن طلال،طيب الله ثراه بحكمة وحنكة واقتدار،على مدار 46 عاما،ويتناول مراحل مهمة في حياة جلالته،وفي تاريخ المنطقة برمتها،كما يبرز نسب وجذور الأسرة الهاشمية العظيمة،وظروف نشأة إمارة الأردن بجهود الأميرعبدالله الأول.والكتاب بصفة عامة،يسرد السيرة الذاتية لجلالة المغفور له الملك حسين بد طلال، من حيث مولده،وبداية حياته ودراسته،وظروف تنصبه ملكا على العرش الهاشمي، وانجازاته العظيمة والمهمة في تطوير الأردن الحديث،كما يتعرض الى المواقف الإنسانية النبيلة التي اتصف بها جلالته في تعامله مع شعبه ومع مناوئيه ومعارضيه بالداخل والخارج،وأبرزها مواقفه الإنسانية المشهودة في العفو عن المسيئين له بكل بساطة وتواضع، حتى انطبق عليه بجدارة مقولة: ملك البساطة والتواضع..

ويشكل هذا العمل،درساً عمليا وأمثولة للحكام المخلصين لشعوبهم،والذين يسهرون على مصالح شعوبهم وأممهم،وإثراء البشرية بتجاربهم الشخصية المعنية  بالصبر والدروس،لضمان الحضارة الإنسانية، أن تأخذ مجراها في العالم لتعطي أثرها الايجابي، ويعم الخير والاستقرار في كل مكان.

(الناشر)

 
 

اسم الكتاب: الحسين بن طلال...الملك الخالد في التاريخ الإنساني - (دراسة توثيقية لمسيرة مضيئة في تاريخ الأردن الحديث)
المؤلف: دكتور زاهر ناصر زكار
الناشر: مركز الإشعاع الفكري للدراسات والبحوث (فلسطين)
سنة الإصدار:2014م - 1435هـ
عدد الصفحات: 400 صفحة
حجم الكتاب: 25*35
تصميم الغلاف: فيونت للتصميم والبرمجة (www.viont.com)

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الإشعاع الفكري © 2003-2018