علمي ـ مهني،يناقش بإسهاب أهمية التعليم المهني والتقني باعتباره أساسا للحركة التربوية المعاصرة، فمن خلاله يتمكن المجتمع من تنمية موارده البشرية،فالتعليم المهني والتقني له دوره الجوهري في إعداد قوة العمل المؤهلة للتعامل مع التقانة الحديثة والقادرة على مواجهة التغيرات المتسارعة في عالم المهن وانعكاساتها على طبيعة احتياجات سوق العمل من المهن والمهارات المختلفة.
إن الهدف الأساس لهذا العمل هو إرشاد طلاب وطالبات المرحلة الثانوية من خلال طريقة علمية الى أفضل التخصصات المهنية التي تتناسب مع ميولهم ورغباتهم، ويساهم في توجيههم الى مسارات تعليمية يكتسبون فيها مهن ومعرفة وعمل مريح.
لقد جاء هذا المؤلف لسد حاجة الطالب أو الطالبة المتخرج(حديثا) من المرحلة الثانوية الذي ما انفك يتساءل عن التخصص المهني المناسب له،وما هو التخصص الذي يتناسب مع استعداداته وقدراته وميوله؟،وهل اختيار التخصص سيكون صحيحا او صائباً؟،وهل سيحقق هذا التخصص أحلامه وطموحاته التي خطط لها؟..!.
الأمر الذي اقتضى ضرورة إيجاد دليلاً مهنياً مبسطاً يتميز بالبساطة وسلاسة الأسلوب،ينير السبيل لهؤلاء الطلاب الحيارى،ويساعدهم في اختيار المهنة أو التخصص الأكثر ملائمة لهم، وتبصيرهم بالتخصصات العلمية المتاحة وخصائصها،ومتطلبات الالتحاق بها،ويحقق لهم الاستقرار النفسي والمهني المنشود. ويساهم في توجيههم الى مسارات تعليمية ومهنة يكتسبون فيها مهن ومعرفة،وعمل مريح بما يحويه هذا الدليل أو المرشد من معلومات وخبرات مستمدة من تجربة غنية في مجال توجيه وإرشاد الطلاب، وتطوير المصالح وتسويقها.
ويهدف هذا الكتاب بشكل عام،إلى تعريف الطلاب(من الجنسين) بخاصة، والمجتمع بعامة بأهمية العمل المهني،والفرص التعليمية والمهنية المتوفرة في ضوء خطط التنمية، ويقدم المساعدة للطالب والطالبة في اتخاذ القرار المهني السليم في اختيار التخصص التعليمي والمهني المناسب لاستعداداته وقدراته وميوله، بمعنى تنوير الطريق له لاختيار المهنة الأكثر ملائمة له،وتبصير الطلاب بالتخصصات العلمية المتاحة وخصائصها ومتطلبات الالتحاق بها.

(الناشر)

 
 

اسم الكتاب: المرشد فـي تخصصك التعليمي والمهني  - (كيف تختار مهنة المستقبل؟)
المؤلف: دكتور زاهر ناصر زكار
الناشر: مركز الإشعاع الفكري للدراسات والبحوث (فلسطين)
سنة الإصدار:2015م - 1436هـ
عدد الصفحات: 160 صفحة
حجم الكتاب: 25*35
تصميم الغلاف:
فيونت للتصميم والبرمجة (www.viont.com)

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الإشعاع الفكري © 2003-2018